اخبار العالم

مصر تتحرك سريعا لاحتواء الموقف المتصاعد في غزة

شكرا لقرائتكم واهتمامكم بخبر مصر تتحرك سريعا لاحتواء الموقف المتصاعد في غزة والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبد الله التهامي - أكدت وزارة الخارجية في مصر إجراءها اتصالات مكثفة على مدار الساعة، بهدف احتواء الوضع في غزة.

 

وبحسب بيان صادر عن الخارجية المصرية، مساء الجمعة، إن تحركاتها تستهدف العمل على التهدئة والحفاظ على الأرواح والممتلكات.

 

وحملت جامعة الدول العربية، إسرائيل مسؤولية الهجوم على قطاع غزة وتداعياته، داعية مجلس الأمن ومنظمات حقوق الإنسان إلى التحرك الفوري لحماية الشعب الفلسطيني.

 

ودوت صافرات الإنذار، مساء الجمعة، في عدة مستوطنات بغلاف قطاع غزة، وفي مدينة تل أبيب، جراء إطلاق عدة صواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل.

 

وأصدرت السلطات الإسرائيلية تحذيرات من ضربات صاروخية على مدن إسرائيلية، وقالت إن صافرات الإنذار دوت في المناطق الوسطى والجنوبية في أعقاب سلسلة من الغارات الجوية على قطاع غزة.


اتصالات مكثفة

 

وكانت وسائل إعلام مصرية قالت إن القاهرة تكثف من اتصالاتها مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لإنهاء التصعيد الحالي في قطاع غزة.

 

وأفادت فضائية "إكسترا نيوز" القريبة من دوائر صنع القرار في مصر، نقلا عن مصدر مصري مسؤول، بأن جهود الوساطة المصرية متواصلة ولن تتوقف، وتتركز على منع التصعيد بين إسرائيل والفصائل الفلسطينية، في أعقاب القصف الذي تعرّض له قطاع غزة قبل ساعات.

 

وقالت إن المصدر المسؤول، شدد على أن مصر تكثف من اتصالاتها مع الجانبين الإسرائيلي والفلسطيني لإنهاء التصعيد الحالي بقطاع غزة لاحتواء الموقف.

 

وأوضحت أن المصدر المسؤول أشار إلى عدم توقف الاتصالات المصرية مع جميع الأطراف الإسرائيلية والفلسطينية من بداية حالة التوتر القائمة وحتى الآن.


العدوان الإسرائيلي على غزة

 

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الجمعة، شن غارات جوية ضد مواقع حركة “الجهاد الإسلامي” في قطاع غزة.

 

ووافق وزير الدفاع الإسرائيلي بيني جانتس على استدعاء ما يصل إلى 25 ألف جندي من الاحتياط، وذلك على وقع التطورات التي يشهدها قطاع غزة.

 

وأصدر الجيش الإسرائيلي، مساء الجمعة، بيانا جاء فيه: "بناء على تقييم الوضع الأمني تقرر تجنيد واسع لجنود الاحتياط بهدف تعزيز القوات في القيادة الجنوبية، وفي الدفاع الجوي والجبهة الداخلية والقوات القتالية ومقرات القيادة".

 

وأضاف البيان أن تجنيد الاحتياط جاء بأمر استثنائي وبموافقة وزير الدفاع بيني جانتس.

 

وقالت وسائل إعلام فلسطينية إن الطيران الإسرائيلي يشن غارة شرق حي الشجاعية بغزة.

 

وذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أن عدد الضحايا في غزة ارتفع إلى 10 بينهم طفلة تبلغ من العمر 5 أعوام، وسيدة تبلغ من العمر 23 عاما، وإصابة 55 مواطنا بجراح مختلفة.

 

وفي وقت سابق، قال الجيش الإسرائيلي إنه استهدف بطائرة مسيرة موقعا لإطلاق صواريخ تابعا لمنظمة الجهاد الإسلامي في خان يونس ودمره.

قد تقرأ أيضا