اخبار العالم

تزامناً مع انتشار كورونا.. وفاة 15 شخصاً في كوريا الشمالية جراء “حمّى”

  • 1/2
  • 2/2

كتبت أسماء لمنور في الأحد 15 مايو 2022 04:09 صباحاً - منذ ساعتين

إجراءات حازمة في كوريا الشمالية لمواجهة تفشي

أحصت كوريا الشماليّة، الأحد، 15 وفاةً إضافيّة سببها “حمّى”، بعد أيّام على إعلان البلاد تسجيلها أوّل إصابة بكوفيد-19 على أراضيها ومسارعة السلطات إلى فرض إجراءات إغلاق.

وأفادت وكالة الأنباء الرسميّة الكوريّة الشماليّة بأنّه تمّ تسجيل ما مجموعه 42 وفاة و820,620 إصابة في البلاد، مشيرةً إلى أنّ ما لا يقلّ عن 324,550 شخصًا يتلقّون عناية طبّية. وقال الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون إنّ تفشّي المرض يُسبّب “اضطرابًا كبيرًا” في البلاد.

ورغم تفعيلها “نظام أقصى درجات الوقاية الوبائية الطارئة” لإبطاء انتشار الفيروس بين المواطنين غير الملقحين، تسجل كوريا الشمالية عشرات آلاف الحالات يوميا.

يوم الجمعة وحده “أصيب أكثر من 174,440 شخص بحمى، تعافى منهم 81,430 على الأقل وتوفي 21 على مستوى البلاد”، حسبما ذكرت الوكالة الرسمية الكورية الشمالية.

وكانت السلطات أكدت، الخميس، رصد المتحورة أوميكرون الشديدة العدوى في بيونغ يانغ، وأمر الزعيم كيم جونغ أون بفرض إغلاق في كل أنحاء البلاد.

وكان ذلك أول تأكيد رسمي لحالات إصابة بكوفيد، وأظهر فشل إجراءات إغلاق استمرت عامين بتكلفة اقتصادية باهظة منذ بدء انتشار الوباء.

والنظام الصحي في كوريا الشمالية متداع، ويعد من الأسوأ في العالم، ويفتقر للأدوية الضرورية والمعدات اللازمة، بحسب خبراء.

وفي غياب لقاحات مضادة لكوفيد أو للأدوية المضادة للفيروس أو القدرة على إجراء فحوص على نطاق واسع، يحذر الخبراء من أن كوريا الشمالية سوف تلاقي صعوبة كبيرة في التصدي لتفش واسع.

قد تقرأ أيضا