الارشيف / اخبار العالم

«أصدقاء السودان» يناقش بالرياض دعم المرحلة الانتقالية

شكرا لقرائتكم خبر عن «أصدقاء السودان» يناقش بالرياض دعم المرحلة الانتقالية والان نبدء بالتفاصيل

الدمام - شريف احمد - ناقش ممثلو دول أصدقاء السودان في مقر وزارة الخارجية بالرياض، أمس الثلاثاء، الجهود المشتركة لدعم استقرار وازدهار جمهورية السودان وشعبه الشقيق.

وشهد الاجتماع حضور ممثلين من كل من دولة الإمارات العربية المتحدة، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وجمهورية ألمانيا الاتحادية، وجمهورية فرنسا، ومملكة السويد، ومملكة النرويج، بالإضافة إلى المسؤولين المعنيين من منظمة الأمم المتحدة، والاتحاد الأوروبي، والاتحاد الأفريقي، وجامعة الدول العربية، ومجموعة البنك الدولي، وصندوق النقد الدولي.

وناقش الاجتماع، سبل تعزيز التنسيق المشترك لدعم كل الجهود التي تضمن الانتقال السلمي السياسي في جمهورية السودان الشقيقة، بالإضافة إلى دعم جهود بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في جمهورية السودان (UNITAMS).

حضر الاجتماع من الجانب السعودي، وكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية والاقتصادية السفير عيد بن محمد الثقفي.

وأعلنت الأمم المتحدة قبل أسبوع، إطلاق مشاورات أولية لعملية سياسية شاملة بين الأطراف السودانية، بهدف التوصل إلى اتفاق يخرج البلاد من أزمتها الراهنة، في حين عقد مجلس الأمن الدولي جلسة مغلقة غير رسمية أعلن فيها دعمه لمبادرة مبعوث المنظمة الدولية فولكر بيرتس.

وبعدها، رحبت المملكة بالحوار بين الأطراف السودانية، ونوهت بدور الأمم المتحدة، وجهود بعثة الأمم المتحدة المتكاملة لدعم المرحلة الانتقالية في السودان (يونيتامس) لتسهيل الحوار وتشجيع قيم التوافق وتعزيز لغة الحوار وإحياء العملية السياسية.

وأكدت دعمها لكل ما يحقق أمن وسلام ووحدة واستقرار وازدهار ونماء جمهورية السودان الشقيقة.

وتشهد السودان احتجاجات شبه يومية بالشارع، إثر أزمة سياسية طفت على السطح في 25 أكتوبر الماضي بإجراءات اتخذها الفريق أول عبدالفتاح البرهان قائد الجيش، عطل بها الاتفاق مع المدنيين، قال: إنها «تصحيحية»، فيما وصفتها قوى سياسية ومجموعات شبابية بـ«الانقلاب»، مطالبة بحكومة مدنية.

ووجد الإعلان الأممي ترحيبا إقليميا ودوليا واسعا من الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحادين الأوروبي والأفريقي، كما نال ذات القدر في الداخل السوداني من قِبَل معظم القوى والأحزاب السياسية.

قد تقرأ أيضا