اخبار السعوديه

“التأمينات الاجتماعية” تحذر من دعوات الاستثمار الوهمية التي تزعم صلتها بها

.


المناطق_واس

جددت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية تحذيرها من عمليات احتيال تُمارَس من خلال مواقع وحسابات وهمية تدّعي تقديم خدمات استثمارية للعملاء وتزعم صلتها بالمؤسسة أو بشركة حصانة الاستثمارية (ذراع المؤسسة الاستثمارية) .

وأكدّت المؤسسة أنها وشركة حصانة لا تقدمان أي خدمات استثمارية للأفراد، ولم يصدر عن أيّ منهما أو مسؤوليها دعوات أو رسائل تدعو للاستثمار أو المساهمة في مشاريع وفرص استثمارية بأي شكل من الأشكال.

ودعت التأمينات الاجتماعية عملاءها إلى ضرورة أخذ الحيطة والحذر ممن يزعمون بأنهم ممثلون للمؤسسة أو لشركة حصانة الاستثمارية ويدعون لفرص استثمار وهمية عن طريق الاتصالات الهاتفية أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي أو روابط المواقع الإلكترونية المشبوهة، حيث إن هذه الحسابات أو المواقع أو البرامج الوهمية تتخذ أساليب متعددة لكسب ثقة العملاء، ومنها استخدام شعار وهوية المؤسسة بشكل مخالف، مؤكدة أن المؤسسة ومنسوبيها لا يطلبون البيانات الشخصية مثل أرقام البطاقات البنكية وكلمات المرور ورموز التحقق.

وحذرت عملاءها من الكشف عن معلوماتهم الشخصية وبياناتهم البنكية, كما شددت على أهمية عدم التجاوب مع أساليب الاحتيال والاستثمار الوهمي المختلفة وضرورة قيام من تم استهدافهم بدعوات الاستثمار الوهمية بإبلاغ الجهات المختصة في أسرع وقت ممكن، حاثّة عملاءها على متابعة أخبارها ونشاطاتها عبر قنواتها الرسمية وهي الموقع الإلكتروني: WWW.GOSI.GOV.SA، وحساباتها الرسمية على شبكات التواصل الاجتماعي : ([email protected]) .

● تنويه لزوار الموقع (الجدد) :- يمكنك الإشتراك بالأخبار عبر الواتساب مجاناً انقر هنا ليصلك كل ماهو جديد و حصري .

Source almnatiq


كانت هذه تفاصيل خبر “التأمينات الاجتماعية” تحذر من دعوات الاستثمار الوهمية التي تزعم صلتها بها لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على واتس المملكة وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا