الارشيف / اخبار السعوديه

"درع طروادة".. حملة عالمية تزلزل عصابات الجريمة المنظمة وتطيح بمئات المجرمين

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

محمد بن مسعود - الدمام - 18 دولة و300 جهاز مشفر.. تفاصيل جديدة عن العملية الأمنية التي أنقذت 100 ضحية

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، الثلاثاء، أن عملية عالمية ضخمة تَضمنت قيام وكالات إنفاذ القانون سرًّا بزرع هواتف مشفرة يستخدمها مجرمون؛ سمحت بإنقاذ مائة شخص من "تهديدات تطال حياتهم".

وقال مساعد مدير المكتب كالفين شيفرز: خلال الأشهر الثمانية عشرة الماضية، أمد مكتب FBI، منظمات إجرامية بأكثر من 300 جهاز مشفر في أكثر من مئة دولة، أتاحت له مراقبة اتصالاتها.

وأضاف خلال حديثه للصحافيين في مقر الشرطة الأوروبية "يوروبول" في لاهاي: "لم نسمع فقط عن عدد الاعتقالات والمواد المضبوطة؛ بل تم إنقاذ حياة أكثر من مائة شخص".

ووفق "الحرة" كشفت "يوروبول أن أجهزة الشرطة استطاعت أن تطيح بـ800 شخص في العملية العالمية.

وقال جان فيليب لوكوف، نائب مدير العمليات في يوروبول، في مؤتمر صحافي: إن "هذه المعلومات أدت خلال الأسبوع الماضي إلى تنفيذ المئات من عمليات إنفاذ القانون على نطاق عالمي، من نيوزيلندا إلى أستراليا إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، أعطت نتائج مبهرة؛ حيث تم اعتقال أكثر من 800 شخص، وتفتيش أكثر من 700 موقع، وضبط أكثر من ثمانية أطنان من الكوكايين".

وكشف مسؤولون أستراليون اليوم الثلاثاء، أن وكالات أمريكية وأسترالية، اخترقت تطبيقًا تعتمد عليه عصابات الجريمة المنظمة، وقرأت ملايين الرسائل المشفرة؛ مما سمح بالإطاحة بالمئات ممن يُشتبه في أنهم من رموز الجريمة المنظمة في 18 دولة.

وأضاف المسؤولون أن العملية التي نفّذتها الشرطة الأسترالية ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، أوقعت بأشخاص في أستراليا وآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط يشتبه في أنهم ضالعون في تجارة المخدرات العالمية.

وأطلق مكتب التحقيقات الاتحادي على العملية اسم "درع طروادة"، وهي واحدة من أكبر عمليات التسلل والسيطرة على شبكة مشفرة متخصصة.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون: إن العملية وجهت "ضربة قوية للجريمة المنظمة، ليس في هذا البلد فحسب؛ وإنما سيتردد صداها في أنحاء العالم".

وذكر ريس كيرشو مفوض الشرطة الاتحادية الأسترالية، أن أجهزة الشرطة نفذت مداهمات في 18 دولة وأوقعت بمئات المشتبه بهم.

وقالت أستراليا إنها ألقت القبض على 224، منهم أعضاء في عصابات الدراجات النارية المحظورة، وذكرت نيوزيلندا أنها احتجزت 35 شخصًا.

وتضمنت العملية، التي بدأتها شرطة أستراليا ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي في عام 2018، سيطرة مسؤولين أمريكيين على تطبيق "أنوم" للتراسل الذي تستخدمه شبكات الجريمة المنظمة.

وكان أحد رموز عالم الجريمة في أستراليا، قد بدأ توزيع هواتف مجهزة -تحتوي على التطبيق- على شركائه كوسيلة آمنة للتواصل. وكانت العصابات تعتقد أن النظام آمن لأن الهواتف خالية من أي إمكانيات أخرى مثل الصوت والكاميرا كما أن التطبيق مشفر.

وفي تنفيذ لأكبر عدد من عمليات التفتيش في أستراليا في يوم واحد، ضبطت الشرطة أمس الاثنين 104 قطع سلاح؛ منها بندقية قناصة عسكرية، وحوالى 45 مليون دولار أسترالي (34.9 مليون دولار) نقدًا، وعُثر كذلك على نحو سبعة ملايين دولار أسترالي في خزنة مدفونة في كوخ بحديقة في إحدى ضواحي مدينة سيدني.

ووجهت السلطات 525 اتهامًا في المجمل؛ لكنها تتوقع توجيه المزيد من الاتهامات في الأسابيع المقبلة.

"درع طروادة".. حملة عالمية تزلزل عصابات الجريمة المنظمة وتطيح بمئات المجرمين

صحيفة الخليج 365 الإلكترونية الخليج 365 2021-06-08

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، الثلاثاء، أن عملية عالمية ضخمة تَضمنت قيام وكالات إنفاذ القانون سرًّا بزرع هواتف مشفرة يستخدمها مجرمون؛ سمحت بإنقاذ مائة شخص من "تهديدات تطال حياتهم".

وقال مساعد مدير المكتب كالفين شيفرز: خلال الأشهر الثمانية عشرة الماضية، أمد مكتب FBI، منظمات إجرامية بأكثر من 300 جهاز مشفر في أكثر من مئة دولة، أتاحت له مراقبة اتصالاتها.

وأضاف خلال حديثه للصحافيين في مقر الشرطة الأوروبية "يوروبول" في لاهاي: "لم نسمع فقط عن عدد الاعتقالات والمواد المضبوطة؛ بل تم إنقاذ حياة أكثر من مائة شخص".

ووفق "الحرة" كشفت "يوروبول أن أجهزة الشرطة استطاعت أن تطيح بـ800 شخص في العملية العالمية.

وقال جان فيليب لوكوف، نائب مدير العمليات في يوروبول، في مؤتمر صحافي: إن "هذه المعلومات أدت خلال الأسبوع الماضي إلى تنفيذ المئات من عمليات إنفاذ القانون على نطاق عالمي، من نيوزيلندا إلى أستراليا إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، أعطت نتائج مبهرة؛ حيث تم اعتقال أكثر من 800 شخص، وتفتيش أكثر من 700 موقع، وضبط أكثر من ثمانية أطنان من الكوكايين".

وكشف مسؤولون أستراليون اليوم الثلاثاء، أن وكالات أمريكية وأسترالية، اخترقت تطبيقًا تعتمد عليه عصابات الجريمة المنظمة، وقرأت ملايين الرسائل المشفرة؛ مما سمح بالإطاحة بالمئات ممن يُشتبه في أنهم من رموز الجريمة المنظمة في 18 دولة.

وأضاف المسؤولون أن العملية التي نفّذتها الشرطة الأسترالية ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، أوقعت بأشخاص في أستراليا وآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط يشتبه في أنهم ضالعون في تجارة المخدرات العالمية.

وأطلق مكتب التحقيقات الاتحادي على العملية اسم "درع طروادة"، وهي واحدة من أكبر عمليات التسلل والسيطرة على شبكة مشفرة متخصصة.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون: إن العملية وجهت "ضربة قوية للجريمة المنظمة، ليس في هذا البلد فحسب؛ وإنما سيتردد صداها في أنحاء العالم".

وذكر ريس كيرشو مفوض الشرطة الاتحادية الأسترالية، أن أجهزة الشرطة نفذت مداهمات في 18 دولة وأوقعت بمئات المشتبه بهم.

وقالت أستراليا إنها ألقت القبض على 224، منهم أعضاء في عصابات الدراجات النارية المحظورة، وذكرت نيوزيلندا أنها احتجزت 35 شخصًا.

وتضمنت العملية، التي بدأتها شرطة أستراليا ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي في عام 2018، سيطرة مسؤولين أمريكيين على تطبيق "أنوم" للتراسل الذي تستخدمه شبكات الجريمة المنظمة.

وكان أحد رموز عالم الجريمة في أستراليا، قد بدأ توزيع هواتف مجهزة -تحتوي على التطبيق- على شركائه كوسيلة آمنة للتواصل. وكانت العصابات تعتقد أن النظام آمن لأن الهواتف خالية من أي إمكانيات أخرى مثل الصوت والكاميرا كما أن التطبيق مشفر.

وفي تنفيذ لأكبر عدد من عمليات التفتيش في أستراليا في يوم واحد، ضبطت الشرطة أمس الاثنين 104 قطع سلاح؛ منها بندقية قناصة عسكرية، وحوالى 45 مليون دولار أسترالي (34.9 مليون دولار) نقدًا، وعُثر كذلك على نحو سبعة ملايين دولار أسترالي في خزنة مدفونة في كوخ بحديقة في إحدى ضواحي مدينة سيدني.

ووجهت السلطات 525 اتهامًا في المجمل؛ لكنها تتوقع توجيه المزيد من الاتهامات في الأسابيع المقبلة.

08 يونيو 2021 - 27 شوّال 1442

01:02 PM


18 دولة و300 جهاز مشفر.. تفاصيل جديدة عن العملية الأمنية التي أنقذت 100 ضحية

أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي الأمريكي FBI، الثلاثاء، أن عملية عالمية ضخمة تَضمنت قيام وكالات إنفاذ القانون سرًّا بزرع هواتف مشفرة يستخدمها مجرمون؛ سمحت بإنقاذ مائة شخص من "تهديدات تطال حياتهم".

وقال مساعد مدير المكتب كالفين شيفرز: خلال الأشهر الثمانية عشرة الماضية، أمد مكتب FBI، منظمات إجرامية بأكثر من 300 جهاز مشفر في أكثر من مئة دولة، أتاحت له مراقبة اتصالاتها.

وأضاف خلال حديثه للصحافيين في مقر الشرطة الأوروبية "يوروبول" في لاهاي: "لم نسمع فقط عن عدد الاعتقالات والمواد المضبوطة؛ بل تم إنقاذ حياة أكثر من مائة شخص".

ووفق "الحرة" كشفت "يوروبول أن أجهزة الشرطة استطاعت أن تطيح بـ800 شخص في العملية العالمية.

وقال جان فيليب لوكوف، نائب مدير العمليات في يوروبول، في مؤتمر صحافي: إن "هذه المعلومات أدت خلال الأسبوع الماضي إلى تنفيذ المئات من عمليات إنفاذ القانون على نطاق عالمي، من نيوزيلندا إلى أستراليا إلى أوروبا والولايات المتحدة الأمريكية، أعطت نتائج مبهرة؛ حيث تم اعتقال أكثر من 800 شخص، وتفتيش أكثر من 700 موقع، وضبط أكثر من ثمانية أطنان من الكوكايين".

وكشف مسؤولون أستراليون اليوم الثلاثاء، أن وكالات أمريكية وأسترالية، اخترقت تطبيقًا تعتمد عليه عصابات الجريمة المنظمة، وقرأت ملايين الرسائل المشفرة؛ مما سمح بالإطاحة بالمئات ممن يُشتبه في أنهم من رموز الجريمة المنظمة في 18 دولة.

وأضاف المسؤولون أن العملية التي نفّذتها الشرطة الأسترالية ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي، أوقعت بأشخاص في أستراليا وآسيا وأمريكا الجنوبية والشرق الأوسط يشتبه في أنهم ضالعون في تجارة المخدرات العالمية.

وأطلق مكتب التحقيقات الاتحادي على العملية اسم "درع طروادة"، وهي واحدة من أكبر عمليات التسلل والسيطرة على شبكة مشفرة متخصصة.

من ناحيته، قال رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون: إن العملية وجهت "ضربة قوية للجريمة المنظمة، ليس في هذا البلد فحسب؛ وإنما سيتردد صداها في أنحاء العالم".

وذكر ريس كيرشو مفوض الشرطة الاتحادية الأسترالية، أن أجهزة الشرطة نفذت مداهمات في 18 دولة وأوقعت بمئات المشتبه بهم.

وقالت أستراليا إنها ألقت القبض على 224، منهم أعضاء في عصابات الدراجات النارية المحظورة، وذكرت نيوزيلندا أنها احتجزت 35 شخصًا.

وتضمنت العملية، التي بدأتها شرطة أستراليا ومكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي في عام 2018، سيطرة مسؤولين أمريكيين على تطبيق "أنوم" للتراسل الذي تستخدمه شبكات الجريمة المنظمة.

وكان أحد رموز عالم الجريمة في أستراليا، قد بدأ توزيع هواتف مجهزة -تحتوي على التطبيق- على شركائه كوسيلة آمنة للتواصل. وكانت العصابات تعتقد أن النظام آمن لأن الهواتف خالية من أي إمكانيات أخرى مثل الصوت والكاميرا كما أن التطبيق مشفر.

وفي تنفيذ لأكبر عدد من عمليات التفتيش في أستراليا في يوم واحد، ضبطت الشرطة أمس الاثنين 104 قطع سلاح؛ منها بندقية قناصة عسكرية، وحوالى 45 مليون دولار أسترالي (34.9 مليون دولار) نقدًا، وعُثر كذلك على نحو سبعة ملايين دولار أسترالي في خزنة مدفونة في كوخ بحديقة في إحدى ضواحي مدينة سيدني.

ووجهت السلطات 525 اتهامًا في المجمل؛ لكنها تتوقع توجيه المزيد من الاتهامات في الأسابيع المقبلة.

، "درع طروادة".. حملة عالمية تزلزل عصابات الجريمة المنظمة وتطيح بمئات المجرمين ،
المصدر : الخليج 365

الكلمات الدلائليه اخبار العالم اخبار العالم اليوم العالم الان العالم العربي انجازات العالم سياسه العالم اخبار العالم اليوم العالم الان العالم العربي انجازات العالم سياسه العالم

كانت هذه تفاصيل خبر "درع طروادة".. حملة عالمية تزلزل عصابات الجريمة المنظمة وتطيح بمئات المجرمين لهذا اليوم نرجوا بأن نكون قد وفقنا بإعطائك التفاصيل والمعلومات الكامله ولمتابعة جميع أخبارنا يمكنك الإشتراك في نظام التنبيهات او في احد أنظمتنا المختلفة لتزويدك بكل ما هو جديد.

كما تَجْدَرُ الأشاراة بأن الخبر الأصلي قد تم نشرة ومتواجد على صحيفة سبق اﻹلكترونية وقد قام فريق التحرير في الخليج 365 بالتاكد منه وربما تم التعديل علية وربما قد يكون تم نقله بالكامل اوالاقتباس منه ويمكنك قراءة ومتابعة مستجدادت هذا الخبر من مصدره الاساسي.

قد تقرأ أيضا