الارشيف / لايف ستايل

الأسطى «هدير» تحول منزلها إلى ورشة للرسم على الزجاج: موهوبة من صغري

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

رسم عل الزجاج من تنفيذ «هدير»

منذ نعومه أظافرها، أحبت الرسم، وخطت خطواتها الأولى به مبكرا، أثقلته بالخبرة والمهارة على مدار الأعوام التالية، حين كانت في السابعة عشر من عمرها، ليتشكل بداخلها حلمها الكبير، لذا قررت الالتحاق بأكاديمية الفنون قسم الفنون التشكيلية، حتى أتقنت الرسم على الزجاج، وذاع صيتها بين الكثيرين الذين تهافتوا على اقتناء أعمالها.

هدير سيد، صاحبة 30 عاما، مقيمة في فيصل بمحافظة الجيزة، عشقت الأعمال اليدوية منذ صغرها، لذا بدأت الرسم على الورق بعمر 17 عاما: «لما كنت في تانية ثانوي بقيت أعمل الشغل لوحدي».

db08189794.jpg

«هدير» من الـ10 الأوائل بالكلية لـ«الهاند ميد»

في 2014، تخرجت «هدير» في أكاديمية الفنون قسم الفنون التشكيلية، إذ كانت بين العشرة الأوائل بالكلية، لتعمل بعد ذلك في مجال «الهاند ميد» باستخدام أدوات النحاس الأركيت والأسلاك المشغولة بمجال الإكسسوارات: «لقيت مكان طالب حد يكون خريج فنون روحت قدمت واشتغلت فيه 5 سنين»، وخلال تلك الفترة ركزت قدرا كبيرا من اهتمامها على اتقان مجال الرسم على الزجاج، لكنها لم تستكمل العمل به: «انفصلت عن المكان عشان ربنا رزقني ببنوته»، بحسب حديثها لـ«الوطن».

16a7ee10e0.jpg

«فيسبوك» منصة تحقيق الأحلام

لم تتجاهل الأم الثلاثينية حلمها بعد إنجابها طفلتها، فحرصت على العمل من المنزل لأجل تحقيق حلمها، من خلال إنشاء صفحة خاصة بأعمالها عبر موقع التواصل الاجتماعي «فيسبوك»، إذ تنفذ القطعة بنفسها من البداية للنهاية، بجانب بحثها عن ورش الزجاج القريبة من منزلها، لتسهيل الحصول عليه: «بعد ما بشتري الخامات برسم القطعة وبعدين ألونها» ثم تتفق مع ورشة أخرى توفر لها فني زجاج لتركيب القطعة لدى العميل.

b88b6aa609.jpg

وخلال 15 يوما، تتمكن «هدير» من تنفيذ عملها بأكمله داخل منزلها الذي حولت جزءا منه لورشة صغيرة خاصة بها، إذ تحرص على متابعة العميل خطوة بخطوة، فأصبح البعض يلقبها بـ«الأسطى»، ولكنها في الوقت نفسه لم تسلم من المشاكل والخلافات مع بعض العملاء: «بعد ما يختاروا تصميم يقولوا مش ده اللي اختارناه»، إلا أنها تحاول إرضائهم بعدة سبل.

بعد تحقيقها لذلك الحلم، ما زال لدى «هدير» العديد من الأمنيات، إذ تأمل توسيع نطاق عملها وتنفيذ رسومات مميزة على الزجاج: «نفسي الناس كلها تشوف شغلي ويكون عندي ورشة خاصة بيا».

قد تقرأ أيضا