الارشيف / لايف ستايل

لميس سلامة تهون ليالي عزل كورونا على ابنتها بـ«شباك الغرام»: ملجأنا الوحيد (فيديو)

  • 1/4
  • 2/4
  • 3/4
  • 4/4

القاهرة - سمر حسين - علاقات و مجتمع

الإعلامية لميس سلامة وابنتها

الوحدة أشهر رفيق لمصابي أثناء العزل سواء كان في المنزل أم بالمستشفى، إذ يعاني المرضى الكبار عامة، والصغار خاصة من الاكتئاب مع طول فترة العزل، لذا يحاول الأسر والأصدقاء المقربين من الوصول لأفكار جديدة يحاولون من خلالها التخفيف عن أطفالهم المصابين بالفيروس.   

«شباك الغرام» فكرة طُبقت من خلف نوافذ زجاجية تطل على غرفة الأم وابنتها، إذ يقفن بالساعات، ويتبادلن الأحاديث والنظرات، وتحاول لميس سلامة، مذيعة قناة صدى البلد، مؤاساة ابنتها الصغرى «تاليا»، بعد إصابتها بكورونا، وتقضي أوقاتها بفترة العزل داخل غرفتها حتى تتماثل الشفاء، لتقرر الأم توفير كل سُبل الراحة والترفية للابنة.

317d64fea5.jpg

توثيق ليال عزل الطفلة  

وثقت الإعلامية لميس سلامة، ليالي العزل التي تعيشها ابنتها في مقاطع فيديو تبثها عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي، إذ تُخرجها من الآلم والحزن التي تعيش به جراء الإصابة بـ«كورونا»، وتحفيزا لها حتى تستعيد نشاطها ووعيها من جديد.

d42096c2ff.jpg

الإعلامية لميس سلامة، روت لـ«الوطن»، حكاية شباك الغرام بينها وبين ابنتها «تاليا»، في ليال العزل والاصابة بكورونا، المطل على غرفتها والتي لجأت إليه حتى تستطيع رؤيتها، والتواجد معها مع الالتزام بالإجراءات الإحترازية، إذ تقول إنها اكتشفت إصابة ابنتها بكورونا عقب عودتها من منتدى شباب العالم، في نسخته الرابعة، بمدينة شرم الشيخ، لتتفاجأ بظهور بعض الأعراض، والتي بدأت تظهر على بعض الأطفال والزملاء لها داخل الفصل قبل إصابتها بأيام، من خلال أحاديث الأمهات على جروبات الواتساب:«أول ما دخلت من باب الشقة لقيتها بتكح وبقولها أنتي تعبانة يا حبيبتي، قالتلي لا أنا كويسة، والدتي كلمتها فيديو كول ولقيت شفايفها ووشها أحمر، وقست درجة حرارتها لقيتها 39».

5551ee44da.jpg

كواليس إصابة ابنة لميس سلامة بكورونا

«عملتلي بان كيك شيكولاتة وقالتلي خديني في حضنك يا ماما».. بهذة العبارة واصلت الإعلامية لميس سلامة، الحديث عن كواليس إصابة ابنتها بكورونا، قائلةً:«هي في الصف الخامس الإبتدائي، واكتشفنا إن في 3 زملاء ليها تعبانين، وأنا قررت مخليهاش تروح الامتحان، كان عندها دين، وتاني يوم اكتشفنا إيجابية الأطفال والأمهات كمان تعبوا».

@lamissalama1 هي أغلي ما عندي@thaloulylamis #مذيعة_البهجة #لميس_سلامة الصوت الأصلي - الشاعر نواف الجربا

االفصول متقفلتش وفيها حالات إيجابي

بعد مرور ساعة بدأت حالة الطفلة تسوء، ما جعل الإعلامية لميس سلامة، تهاتف إحدى المعامل لعمل مسحة لابنتها للاطمئنان عليها وعلى حالتها، لتكتشف إيجابية حملها الفيروس:«كنت بين نارين أوديها الامتحان ولا لا وقررت متروحش، واكتشفت إن في 4 أطفال غيرها إيجابي والفصل لسه متقفلش ولا اتاخد إجراء ضده، الكارثة الأكبر كل طفل ليه إخوات مخالطين، تقريبا الكل تعبانين، والمفروض الفصول تتقفل وقدمنا جوابات للمدرسة، وهما خدوها وقالوا مستنيين رد الوزارة، لما قدمنا الجواب والأمهات نفسهم اتعدوا».

@lamissalama1 باذن الله هتبقي أحسن ادعولنا أرجوكم@thaloulylamis #مذيعة_البهجة #لميس_سلامة الصوت الأصلي - حمو نجاح

حُب في الزنزانة: مكالمات ووقفة بالساعات في الشباك

«كل ما أدخل عليها الأوضة أو أشوفها من بعيد أعيط وقلبي يتقطع عليها»، عبارة ترجمت من خلالها المذيعة مشاعرها بعد إصابة ابنتها بكورونا، إذ تقول:«صعب تسمعي بنتك بتقولك موجوعة يا مامي، كنت بحاول أسليها وبحط الكاميرا واقلل من تواجدي في الأوضة، علشان أقدر أخدمها وأغيرلها، ببص من أوضتي لقيت في شباك بيطل على أوضتها وعمري ما فتحته وندهت عليها فهمتني وخرجت وبقينا نكلم بعض من الشباك ونتكلم ورا الزجاج ونشاور لبعض، وبحدفلها أبو فروة وتاكل ونعمل مسابقة في الشباك ونشرب الحاجات السخنة علشان صحتها، كإنه أشبه بفيلم حُب في الزنزانة بين سعاد حسني وعادل إمام». 

قد تقرأ أيضا