لايف ستايل

هل يأمر الدين بدفن الشعر والأظافر عقب القص؟.. الإفتاء تجيب

القاهرة - سمر حسين - فتاوى المرأة

قص الشعر وتقليم الأظافر عادات يحافظ عليها الأشخاص باستمرار، خاصة الفتيات اللاتي يتفنن في قص الشعر مرارًا وتكرارًا، ربما لمعالجته أو حتى للشعور بالتغيير، فضلًا عن تقليم الأظافر وتغيير مظهرها.

وتعاني العديدات من طريقة التخلص من أطراف الشعر عقب قصه، أو حتى مع الأظافر التي تم تقليمها،   فالبعض يلقيها في القمامة، بينما يتخلص منها البعض الآخر داخل الصرف الصحي، وعلى جانب آخر يزعم البعض أن الشرع أوصى بدفنها في التراب كما يُدفن الإنسان، لكونها جزًء منه.

هل يأمر الدين بدفن الشعر والأظافر عقب القص؟

وفي هذا الصدد، رد الشيخ إبراهيم الظافري أحد علماء الأزهر الشريف، على السؤال المتداول، مؤكدًا لـ«هُن» أن دفن بقايا الأظافر والشعر في الطين أو التراب جائز وحسن، لكنه لم يرتقِ للأمر أو الواجب.

وتابع «الظافري»: «من لم يفعلها لا حرج عليه لأنه لم يرد بالقرآن او السنة».

وأشار الشيخ إبراهيم الظافري إلى أنه من السنة أن نحافظ على هذا الجزء الذي يخرج من الإنسان، سواء من بقايا  الشعر أو الاظافر، لكن دفنهم ليس واجب ولا عدم فعله إثمًا.

هل من السنة وضع بقايا الشعر والأظافر بعد الحلق والتقليم في التراب أو الطين؟

وورد سؤال إلى دار الإفتاء المصرية، عبر موقعها الرسمي الإلكتروني، حول إجازة دفن بقايا الشعر والأظافر، والتي من شأنها أكدت «الإفتاء» إن هذا الفعل ليس من سنة النبي، ولكن يقولون إن الشعر والاظافر جزء من الإنسان ولا يجوز أن يتعرض للامتهان، فيجوز التصرف منه بطريقة ما تحافظ عليه، وقديما قالوا: ندفنه».

 

قد تقرأ أيضا