الارشيف / لايف ستايل

لعب الأطفال في التراب.. فوائد لا تتخيلوها

القاهرة - سمر حسين - ماما

لعب الأطفال في التراب، أمر ترفضه الأمهات اعتقادًا منهن أنها وسيلة ضرر لأطفالهن حتى وإن كانت ممتعة ومسلية لهم، فالكثير من الصغار يكتشفون ذاتهم من خلال اللهو في التراب، وتصميم العديد من الأشكال، وقضاء وقت طويل خلاله، وعلى الرغم من مساوئ اللعبة، إلا أن الدراسات تكشف مفاجئات بشأن فوائدها الصحية للأطفال.

فوائد لعب الأطفال في التراب

بحسب دراسة أجراها المعهد الفنلندي للموارد الطبيعية، في مدينة لاهتي الفنلندية، فإن لعب الأطفال في التراب يعزز من مناعتهم، بل ويحسن صحة الجلد، وفقًا لما توصل له الباحثين عقب إجراء تجربة داخل إحدى رياض الأطفال الفنلندية.

ووفقًا للدراسة، التي نشرها موقع «سبوتنك» طلب القائمون على الدراسة من الأطفال القيام بأعمال الحديقة خمس مرات في الأسبوع لمدة شهر، ومراقبة الأطفال ومدى تفاعلهم مع الأمر، مؤكدة أن التجربة عززت مناعة الأطفال، خاصة وأن الفناء المفتوح والهواء الطلق سببًا في تعزيز المناعة. 

وأكدت الدراسة أن بعد اختبار دم الأطفال، عقب التجربة فإن مجموعة منهم احتوت أجسامهم على نسبة عالية من البروتينات المقاومة للالتهابات، فضلًا عن ارتفاع مستويات الميكروبيوم، بالإضافة لظهور بروتينات بأجسام الجزء الآخر من الأطفال تزيد من فرص الإصابة بالالتهابات الداخلية.

ومن جانبه، صرح الدكتور بورنا سي كاشياب، المدير المشارك في برنامج الميكروبيوم، بأن التنوع البيولوجي يقوي مناعة الأطفال، بالإضافة إلى الاستقرار الذي يضفيه على حالتهم النفسية.

أضرار لعب الأطفال في التراب

وفمن جانبه، قالت الدكتورة أسماء النمر، أخصائي أمراض الصدر والدرن بمستشفى صدر العباسية، لـ«هُن» أن الأتربة عنصر خطر جدًا على الأطفال الذين يعانون من الحساسية، فهي تعمل على زيادة توحش الحساسية بصدورهم، وتسبب السعال والكحة، والجيوب الأنفية أيضًا في كثير من الأحيان. 

العمر المناسب للعب بالرمل

وفقًا لما ذكره موقع webmd فإن العام الأول هو أفضل وقت للعب الطفل، لتشكيل شخصيته من الصغر، إلا أن الدراسات لم تشير للعمر المناسب للعب الأطفال بالتراب. 

قد تقرأ أيضا