صحة ورشاقة

لماذا تشعر النساء عادة بالبرد أكثر من الرجال؟

كتبت أسماء لمنور في السبت 14 مايو 2022 01:22 مساءً - يشعر البعض بالبرد حتى مع ارتداء ملابس صوفية، فما العوامل التي تؤدي إلى ذلك؟ ولماذا تشعر النساء عادة بالبرد أكثر من الرجال؟

في تقريرها الذي نشرته صحيفة “لوفيغارو” (Le Figaro) الفرنسية، تقول كليمنس دوبرانا إن لقب كارهي الطقس البارد يطلق على الأشخاص الذين لا يحتملون الوجود في درجات الحرارة المنخفضة ويفضّلون فصل الصيف. ووفق الطبيب جيمي محمد، فإن الشعور بالبرد يختلف من شخص لآخر.

وإلى جانب التغيرات التي تطرأ على درجة الحرارة، تلعب بعض العوامل الأخرى دورا مهما في الشعور بالبرد الشديد.

الوراثة ونمط الحياة
ويقول الدكتور جيمي محمد إن الشعور بالبرد قد يكون ناتجا عن عوامل وراثية إلى جانب ضعف الدورة الدموية. وهو يؤكد أنه إذا كان آباؤنا يعانون من البرد فذلك لا يعني بالضرورة أننا سنكون مثلهم.

ويلعب نمط الحياة دورا مهما في الشعور بالبرد، ذلك أنه كلما كان الشخص أكثر نشاطا انخفض شعوره بالبرد. ويوضّح جيمي محمد “عند التحرّك وبذل مجهود بدني، يتأكسد الأكسجين الذي يتنفسه المرء من أجل تعزيز مستوى الطاقة، وهو ما يُخفض مستوى البرودة”.

التربية والاختلاف بين الجنسين
يفسّر شعور البعض بالبرد بعلاقتهم مع درجات الحرارة المنخفضة خلال مرحلة الطفولة. وفي حال ترسيخ الوالدين فكرة أن ارتداء المعطف المبطن يجنب الشعور بالبرد الشديد، سوف يظل الطفل يتبع تلك التعليمات حتى عند بلوغه من دون التفكير في مدى صحتها.

ولكن لماذا تشعر النساء عادة بالبرد أكثر من الرجال؟ وفقا للدكتور جيمي محمد “يؤثر التستوستيرون -وهو الهرمون الجنسي الرئيسي لدى الرجال- على مستقبلات معينة في الدماغ ويعدل الشعور بالبرد”.

السن
ومع التقدم في العمر، يزداد مستوى حساسية الجسم لدرجات الحرارة المنخفضة. ومنذ الولادة، تساعد الدهون البنية أو ما يعرف بـ “الأنسجة الدهنية البنية” على محاربة الشعور بالبرد والحفاظ على درجة حرارة الجسم عند مستوى 37 درجة مئوية، غير أنه مع التقدم في السن ينخفض مستوى هذه الدهون في الجسم.

ويوضح الدكتور جيمي محمد أن “كبار السن أكثر عرضة للشعور بالبرد مقارنة بغيرهم بسبب فقدانهم للدهون التي تساعد على عزل الجسم. في حالات معينة، ينخفض مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجال، ما يؤدي إلى الشعور بالبرد”.

أما بالنسبة للمرأة، فقد يؤدي انقطاع الطمث والاضطرابات الهرمونية إلى زيادة الشعور بالبرد. ويشير الدكتور محمد جيمي إلى أن التغيرات التي تطرأ على درجات الحرارة قد تؤدي إلى حدوث هبات ساخنة أو الارتعاد.

الدورة الدموية
قد يعزى الشعور بالبرد الشديد إلى ضعف الدورة الدموية في الجسم. وعادة ما يكون ضعف الدورة الدموية ناتجا عن الإصابة ببعض الأمراض أو بسبب عوامل وراثية.

وينصح الطبيب الأشخاص الذين يعانون من ضعف الدورة الدموية بارتداء الجوارب أثناء النوم، ما من شأنه تدفئة القدمين وتعزيز مستوى تدفق الدم.

الأمراض
وفي بعض الحالات، يعتبر الشعور الشديد بالبرد من أعراض الإصابة بأمراض مختلفة، من بينها قصور الغدة الدرقية المسؤولة عن تنظيم ضربات القلب وكذلك درجة الحرارة.

وينبّه الطبيب إلى أن الشعور بالبرد الشديد في بعض الحالات قد يشير إلى وجود مشاكل على مستوى الغدة الكظرية المسؤولة عن إنتاج هرمون الكورتيزول، الذي يؤدي اختلاله إلى شعور شديد بالبرد أو على العكس من ذلك الإصابة بهبات ساخنة.

قد تقرأ أيضا