الارشيف / الاقتصاد

6 % نسبة مساهمة قطاع المقاولات في الناتج المحلي

شكرا لقرائتكم خبر عن 6 % نسبة مساهمة قطاع المقاولات في الناتج المحلي والان نبدء بالتفاصيل

الدمام - شريف احمد - أوضح رئيس الشؤون التنظيمية بالهيئة للمقاولين، م. أحمد العبودي، أن مساهمة قطاع المقاولات من الناتج المحلي بلغت 6%، موضحا أن حجم سوق المقاولات يصل إلى نحو 255 مليار ريال سنويا، مشيرا إلى أن عدد الشركات والمؤسسات بالقطاع 170 ألف منشأة، تصل نسبة المؤسسات والشركات المتوسطة والصغيرة ومتناهية الصغر فيه إلى 98%، بينما يبلغ عدد العاملين فيه 2.9 مليون شخص 15% منهم سعوديون.

جاء ذلك خلال لقاء تعريفي نظمته غرفة الرياض ممثلة بلجنة المقاولات للتعريف بالخدمات التي تقدمها الهيئة السعودية للمقاولين، وجهودها لتطوير القطاع، من خلال تسليط الضوء على عدد من المبادرات التي أطلقتها الهيئة للنهوض بالقطاع.

وأشار إلى أنه يشارك في الاهتمام بهذا القطاع منظومة تتضمن أكثر من 30 جهة في القطاعين العام والخاص، تجعل القطاع ذا أهمية عليا خاصة أن المقاول يلعب دورا رئيسا في تنفيذ مشاريع رؤية المملكة 2030، وبالتالي تحقيق مستهدفاتها، موضحا أن المرحلة الماضية شهدت إطلاق عدد من المبادرات ضمن إستراتيجية الهيئة لتطوير القطاع من خلال تمكين البيئة التنظيمية وتعزيز الابتكار وتنمية مهارات العاملين فيه، منوها بأهمية الشراكة مع الغرف التجارية والمقاولين وبقية أصحاب المصلحة لتحقيق الأهداف الإستراتيجية للهيئة.

وأكد العبودي أن المبادرات التي أطلقت سواء كانت تنظيمية كترخيص المقاولين أو خدمية كأكاديمية الهيئة، تهدف إلى تطوير القطاع ورفع مستوى العاملين فيه، مشيرا إلى أنه من الخدمات التي قدمتها هيئة التدريب عبر أكاديمية الهيئة، وتهدف إلى تقديم دورات تدريبية وفق احتياجات القطاع ومبادرة توطين بغرض المساهمة في تحقيق رؤية المملكة 2030، برفع نسبة المواطنين العاملين بالقطاع.

وأشار إلى أن الهيئة أطلقت مبادرة الخدمات الاستشارية والتي تقدم 94 خدمة استشارية وإرشادية تخدم المقاول والمالك والمهتم بالقطاع، وأطلقت خدمة منصة المشاريع لمساعدة الأفراد والشركات الخاصة في طرح مشاريعها للمقاولين، وخدمة البحث عن مديرين للمشاريع الصغيرة والتي تساعد على تفادي الكثير من الأخطاء وتسهل التعامل بين المقاول والمالك.

وأضاف العبودي أنه على صعيد المعلومات تقوم الهيئة بحصر جميع البيانات الخاصة بالقطاع والمنشآت والعاملين فيه والمشاريع وتقدمها عبر منصة الإحصاءات لتكون مرجعا لجميع المهتمين، موضحا أن آخر هذه الخدمات هو منتدى المشاريع المستقبلية، الذي يعد أكبر منصة للمشاريع في الشرق الأوسط وتقيمه الهيئة هذا العام للمرة الرابعة على التوالي، وسيقام في مارس المقبل بمدينة الرياض.

قد تقرأ أيضا