الارشيف / فن ومشاهير

باراك أوباما يحتفل بعيد ميلاد زوجته.. صورة تشعل إنستغرام

بيروت - سلوى ياسين - متابعة بتجــرد: احتفالاً بيوم ميلاد زوجته ميشال أوباما الـ58، نشر الرئيس الأسبق للولايات المتحدة الأمريكية باراك أوباما صورة تجمعه بزوجته، أرفقها بكلمات رومانسية عبر حسابه في موقع “إنستغرام”.

وكتب أوباما على الصورة التي التقطت لهما خلال الرحلة السنوية التي قاما بها مؤخراً في عيد الميلاد إلى هاواي- في منطقة استوائية:” يوم ميلاد سعيد ميشال… حبيبتي، شريكتي وأعز أصدقائي”.

وكانت علاقة الثنائي قد تميزت بالكثير من الحب والرومانسية، حيث كانت تتصدر الإعلام خلال فترة رئاسة أوباما، فهو دائماً ما يختار الكلمات المثالية؛ لمعايدة زوجته في ذكرى ميلادها، كما أنه يسعى لإشهار حبه لها في جميع المناسبات وخاصة الرومانسية، كيوم الحب على سبيل المثال.

وفي عام 2014، وخلال الاحتفال بالذكرى الـ25 لفيلم الأمريكي الشهير “Do the Right Thing” تحدث الثنائي باراك أوباما وزوجته عن لقائهما الغرامي الأول الذي تزامن مع إطلاق الفيلم عام 1989.

وقال Obama في الفيديو إنّه منذ 25 عاماً، وخلال الموعد الغرامي الأول له مع السيّدة الأولى، اصطحبها إلى مطعم “Art Institute of Chicago” لتناول العشاء، ثمّ تمشّيا قليلاً، وعرض عليها بعد ذلك حضور فيلم في السينما.

وأضاف الرئيس: “اقترحت فيلم “Do the Right Thing” الذي كان حديث الناس وقتها، إنما لم يكن أحد يعرف مخرجه”، فقاطعته زوجته مشيرة إلى أنه كان يحاول إثارة إعجابها وإظهار جانبه المشرق عبر اختيار فيلم لمخرج عصامي.

يشار إلى أن قصة حب باراك وميشيل أوباما يجسدها فيلم “Southside with You” الذي يرصد تفاصيل أول مواعدة بين أوباما وميشيل في صيف عام 1989، وفيه تظهر ميشيل روبنسون المحامية القادمة من شيكاغو، وهي تخرج مع باراك طالب القانون الذي جاء للتدريب في الشركة التي تعمل بها.

وطوال الساعات التي قضياها معاً والتي تصر ميشيل على أنها لم تكن مواعدة، يحضر الاثنان معرضاً فنياً ومناسبة عامة ويتناولان المشروبات والبوظة خلال مناقشتهما لحياتهما وتطلعاتهما ومخاوفهما.

قد تقرأ أيضا