اخبار الخليج / اخبار اليمن

تعرف على أسعار الخضار والفواكه في المكلا

شكرا لقرائتكم واهتمامكم بخبر تعرف على أسعار الخضار والفواكه في المكلا والان مع التفاصيل الكاملة

عدن - ياسمين عبد الله التهامي - رصد مراسل " الیمن العربي "، اليوم، أسعار اللحوم والخضروات والفواكه في محافظة حضرموت كبرى محافظات البلاد، للكیلو الواحد ویتفاوت سعرها مع متوسط قیمتها فیما یلي:

- الموز = 500 ریال
- التفاح المحلي = 1000 ریال
- التفاح الخارجي = 1600 ریال
- البرتقال الخارجي= 1800 ريال
- العنب = 1300 ريال

- الباذنجان = 1400 ریالا
- الكوسة = 1500 ریال
- البصل = 550 ریال
- الثوم = 1300 ريال
- الجزر = 800 ریال
- الخیار = 2500 ریال
- اللیمون = 1000 ریال
- الطماطم = 1300 ریال
- البطاطس = 450 ریال

- لحوم الأغنام = 4500 ریال
- لحوم الابل = 6000 ریال
- لحوم الأبقار = 4500 ریال
- سمك الثمد = 5500 ریال
- سمك القرش "اللخم" = 7000 - 4000 ريال.


تعرف على أسعار الخضروات والفواكه في أسواق العاصمة عدن

الخليج 365 - عدن

تتفاوت أسعار الخضروات والفواكه في العاصمة اليمنية المؤقتة عدن، حسب كل صنف والمكان الذي يتم إستيراده منه، فيما تختلف أسعار اللحوم في محلات بيع اللحوم بمديريات المحافظة الثمان حسب نوع الذبيحة التي يتم بيع لحمها.

أما أسعار الأسماك في العاصمة المؤقتة عدن فإن أسعار تختلف من نوع إلى آخر، غير أن هناك عوامل آخرى تحدد أسعار منها الرياح الموسمية وحجم الطلب الخارجي عليها.

وفيما يلي توضيح تفصيلي لأسعار الخضروات والفواكه واللحوم والأسماك بأنواعها.


الخضروات والفواكه:

لازالت الطماطم في العاصمة عدن تحافظ على أسعارها الثابتة التي تتراوح بين 900 و750 ريال للكيلو الواحد، فيما تتراوح أسعار البطاطس بين 350 و400 ريال يمني، أما أسعار البصل فتتراوح بين 750 و800 ريال للكيلو ونصف.


أما الجزر والخيار فإن أسعارهما تتراوح ما بين 700 ريال يمني للكيلو الخيار و1900 ريال يمني للكيلو الجزر.

 

فيما يتعلق بالفواكه أو ما كما يطلق عليها سكان عدن " الخضرة الحالية " فإن سعر البرتقال يترواح ما بين 1500 و1900 ريال للمستورد وكذلك هي أسعار التفاح المستورد فيما تبلغ قيمة أسعار التفاح المحلي 1300 ريال يمني للكيلو الواحد.

 

كما أن فاكهة الموز التي لا تنقطع خلال فصول العام تتراوح أسعار الكيلو الواحد بين 450 و350 ريال يمني حسب نوعية وجودة الموز، فيما تبلغ اسعار الكيوي المستورد 2100 ريال للكيلو الواحد.

 

أما فاكهة الفرولة فإنها تباع بالطبق " الصحن " ويتراوح سعر الطبق بين 500 ريال و600 ريال يمني، فيما تبلغ أسعار المشمش 1350 ريال يمني للكيلو الواحد.

 

اللحوم والأسماك:

 

ارتفعت أسعار اللحوم في عدن، حيث بلغ سعر لحم الضأن 5500 ريال يمني للكيلو الواحد ويقل سعر اللحم المستورد " الصومالي " بألف ريال عن سعر الضأن البلدي.

 

أما أسعار اللحم البقري فتتراوح ما بين 4500 و5500 ريال يمني للكيلو الواحد وهذا الإختلاف هو من مديرية إلى آخرى في مديريات العاصمة المؤقتة عدن.

 

فيما يتعلق بالأسماك فإن أسعار سمك الديرك لازالت مرتفعة حيث تقارن أسعارها بأسعار اللحمة الضأن بالنسبة للكيلو الواحد، فيما تتفاوت أسعار السمك الثمد وهو الأكثر إنتشارًا في عدن ما بين 6000 و5500 ريال للكيلو الواحد حسب جودته والفترة الفاصلة بين إصطياده وعرضه للبيع.

 

كذلك في عدن هناك السمك الباغة الذي تتراوح أسعار المشك المكون من خمس سمكات ما بين 800 ريال و900 ريال يمني حسب حجمه وجودته.

 

كما يوجد هنا سمك البياض والجحش وهذه الأسمال تحدد أسعارها حجمها جودتها والفترة ما بين إصطيادها وعرضها للبيع وهي عادة ما تكون بين 3500 4000 ريال.


وكشفت تقارير إلي ارتفاع نسبة الفقر وفق تقديرات رسمية بسبب الحرب التي قامت بها مليشيات الحوثي منذ عام 2015 وتسبب في  معاناة شعبنا.

وباتت كلفة الأغذية الأساسية أعلى من أي وقت مضى في بلادنا، مع تأثر الاقتصاد وفقدان العملة نسبة كبيرة من قيمتها، وهو ما يهدد بوقوع ملايين الأشخاص في البلاد التي تعاني من فقر مدقع، في براثن الجوع الشديد.


يذكر أن البنك الدولي  كشف في أحدث تقاريره عن بلادنا أنه بسبب ذلك، دمرت سبل كسب العيش، حيث يشرح البنك الدولي أن النشاط الاقتصادي في بلادنا يعاني، وتوقفت الخدمات الأساسية، والنقص الحاد في المدخلات كما أن الكثير من الناس في بلادنا يعانون من البطالة، في مقابل تنامي الاحتياجات المعيشية وارتفاع كلفتها.


وتسببت حرب الحوثي في تدمير سبل العيش ولا تزال الأوضاع الاقتصادية في تدهور مستمر، فيما الأزمة الإنسانية الحادة قائمة ومتوسعة.

وتشهد بلادنا  أسوأ أزمة إنسانية طاولت معظم المناطق، وتجلت في قرابة 4 ملايين نازح يعيشون أوضاعًا مأساوية في مخيمات النازحين، فل ظل تراخي المجتمع الدولي في دعم خطط الاستجابة الإنسانية السنوية لبلادنا في ظل استمرار الحرب الحوثية.

كما تشهد بلادنا موجة جفاف غير مسبوقة هذا العام، إذ تراجع منسوب هطول الأمطار، الأمر الذي يؤثر على القطاع الزراعي بشكل كبير، وسط مخاوف من قبل المزارعين لفقد إنتاجهم الزراعي.


ويعيش القطاع الصناعي في بلادنا مرحلة صعبة بسبب الظروف الاستثنائية التي تعيشها البلاد بسبب الحرب التي قامت بها ميليشيات الحوثي.

 

وتسببت الحرب الحوثي في التأتر على القطاع الصناعي في بلادنا وعدم قدرته على خلق فرص عمل جديدة  والذي أدى إلى توسيع معدلات الفقر والبطالة وانهيار أنظمة التشغيل في البلاد.

 


أجرى رئيس مجلس القيادة الرئاسي في اليمن الدكتور رشاد محمد العليمي، في وقت سابق، تعديلًا وزاريًا على الحكومة المعترف بها دوليًا، حيث شمل التعديل الوزاري في اليمن، أربع حقائب بينها الدفاع والنفط.

 

كما ذكرت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" أنه صدر قرار جمهوري قضى بتعديل وزاري شمل أربع وزارات.


وأفادت الوكالة بأن القرار قضى بتعيين اللواء الركن محسن محمد حسين الداعري وزيرًا للدفاع، ويرقى إلى رتبه فريق.


كما نص القرار على تعيين الدكتور سعيد سليمان بركات الشماسي وزيرًا للنفط والمعادن، وكذلك تعيين المهندس مانع صالح يسلم بن يمين وزيرًا للكهرباء والطاقة، وكذلك على تعيين سالم محمد العبودي الحريزي وزيرًا للأشغال العامة والطرق.


وأضافت الوكالة الرسمية أنه تم أيضا إصدار قرار جمهوري قضى بتعيين الفريق الركن محمد علي أحمد المقدشي "وزير الدفاع المقال" مستشارًا لرئيس مجلس القيادة الرئاسي لشؤون الدفاع والأمن.


ويعد هذا أول تعديل وزاري على حكومة معين عبدالملك، التي تم تشكيلها مناصفة بين الشمال والجنوب في ديسمبر 2020.

قد تقرأ أيضا